• What’s New

Qatar Airways to introduce temporary additional safety measures onboard for passengers and cabin crew

20 May 2020

Qatar Airways has further enhanced its onboard safety measures for passengers and cabin crew. The airline is implementing several changes, including the introduction of Personal Protective Equipment (PPE) suits for cabin crew while onboard, as well as a modified service that reduces interactions between the passengers and the crew inflight. Cabin crew have already been wearing PPE during flights for a number of weeks, including gloves and face masks.

 

Cabin crew will wear the PPE suit over their uniforms in addition to safety goggles, gloves and a mask to provide even greater reassurance to customers in addition to enhanced hygienic measures already in place. The airline now requires passengers to wear face coverings inflight and recommends people bring their own for fit and comfort purposes.

 

The airline has also applied other additional health and safety measures onboard its flights, Business Class meals will be served on a tray instead of a table set up, and a cutlery wrap will be offered to passengers as an alternative to individual cutlery service, in an effort to reduce contact between the crew and the passengers. While in Economy Class, all meals and cutlery are served sealed as usual. Additionally, large bottles of hand sanitizer will be placed in the galleys and made available for both cabin crew and passengers. All social areas onboard the aircraft have also been closed to observe social distancing measures.
Passengers flying Business Class can avail of the enhanced privacy the Qsuite provides include sliding privacy partitions and fully closing doors creating a private sanctuary. Passengers can also opt to the ‘Do Not Disturb (DND)’ indicator in their private suite, if they wish to limit their interactions with the cabin crew.
Qatar Airways’ aircraft feature advanced air filtration systems, equipped with industrial-size HEPA filters that remove 99.97% of viral and bacterial contaminants from re-circulated air, providing the most effective protection against infection. All the airline’s onboard linen and blankets are washed, dried and pressed at microbial lethal temperatures, while its headsets are removed of ear foams and rigorously sanitized after each flight. These items are then sealed into individual packaging by staff wearing hygienic disposable gloves.

 

Meal service utensils and cutlery are washed with detergents and rinsed with demineralized fresh water at temperatures that kill pathogenic bacteria.
Cabin crew have received training on how to minimize their chances of contracting or spreading the infection, are thermally screened before the departure of flights and after their arrival, and are quarantined and tested if any colleagues or passengers on a flight shows any symptoms of infection or test positive for the virus.

 

In addition, Qatar Airways has revised its distribution of cabin crew on flights, sending two groups on short-haul and medium-haul flights – the first to manage the outbound trip, the second to manage the inbound trip. For long-haul flights, crew members who have to stay overnight in a foreign city can only travel in Qatar Airways-approved transport and must remain in their rooms, limiting human interactions.

 

In terms of passengers, Qatar Airways is encouraging social distancing where possible, especially on flights with lighter loads. Distancing is also implemented during the boarding process, ensuring passengers are allocated seats far apart from each other. The airline is also encouraging passengers to follow hygiene practices recommended by the World Health Organization (WHO), such as regular hand washing and refraining from touching the face.

 

Source: Qatar Airways

الخطوط الجوية القطرية تعزز من إجراءات السلامة على متن رحلاتها

20 مايو 2020

‎ عززت الخطوط الجوية القطرية من إجراءات السلامة التي تطبقها على متن رحلاتها لحماية المسافرين وطواقم الطيران. وأجرت الناقلة الوطنية لدولة قطر حزمة من التعديلات على خدماتها، بما في ذلك ارتداء أفراد طاقم الضيافة العاملين على الرحلات لبدلة واقية، وتقديم الخدمات على الرحلات بشكل جديد يقلل من الاتصال بين الركاب والطاقم. وعلى مدار الأسابيع الماضية، ارتدى أفراد طاقم الضيافة معدات وقائية مثل الكمامات والقفازات الطبية للحماية من العدوى خلال الرحلات.

 

وسوف يرتدي كافة أفراد طاقم الضيافة بدلة واقية تغطي الجسم كاملاً وتستخدم لمرة واحدة فوق الزي الرسمي، بالإضافة إلى نظارات واقية وقفازات وكمامات طبية. ويهدف هذا الإجراء إلى توفير تجربة سفر عنوانها الاطمئنان والسلامة للمسافرين، والتعزيز من إجراءات الوقاية والنظافة المطبقة حالياً. وتطلب الناقلة القطرية من كافة المسافرين حالياً ارتداء قناع للوجه يغطي الفم والأنف على متن رحلاتها، وتدعو المسافرين إلى جلبه معهم لكي يكونوا متأكدين من مناسبته لهم.  

كما طبقت الناقلة الوطنية لدولة قطر إجراءات جديدة للمحافظة على صحة وسلامة المسافرين على رحلاتها، حيث سيتم تقديم خدمة الطعام على درجة رجال الأعمال على صواني بدلاً من الطاولات المتحركة، بالإضافة إلى تقديم أدوات مائدة مغلّفة كبديل لأدوات المائدة التي تقدم كل على حدة. وتهدف هذه الإجراءات إلى تقليل الاتصال والتلامس بين طاقم الضيافة والركاب. وسوف تستمر الناقلة بتقديم الوجبات مغلّفة كالمعتاد على الدرجة السياحية، وسوف تضع عدداً من عبوات التعقيم في مطبخ الطائرة يمكن استخدامها من قبل طاقم الطائرة أو المسافرين. كما تم إغلاق كافة الصالات على الطائرات التزاماً بقواعد التباعد الاجتماعي.

 

وبإمكان المسافرين على درجة رجال الأعمال الاستفادة من أقصى درجات الخصوصية مع مقاعد كيو سويت، التي توفّر فواصل منزلقة وأبواب تغلق بالكامل، مما يمنحهم واحة من الخصوصية والهدوء على الرحلات. كما يمكن للمسافرين الضغط على زر "عدم الإزعاج" الموجود في المقعد لتقليل التواصل مع طاقم الضيافة.
وتحافظ الخطوط الجوية القطرية على أعلى معايير النظافة الممكنة، والتي تشمل تعقيم الطائرات بشكل منتظم واستخدام مواد تنظيف موصى بها من قبل الاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا) ومنظمة الصحة العالمية. واستثمر مقر عمليات الناقلة القطرية، مطار حمد الدولي، في التكنولوجيا الحديثة للقضاء على الفيروس، مع نشر أجهزة آلية (روبوت) للتعقيم والتطهير، حيث تمتاز هذه الأجهزة بأنها متحركة وذاتية التوجيه، وتبعث ضوء مركّز للأشعة فوق البنفسجية المعروفة بفعاليتها في القضاء على أغلبية الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض.

 

بالإضافة إلى ذلك، تحمي الناقلة أسطول طائراتها من خلال أنظمة تنقية جزيئات الهواء التي تقضي على 99.97% من الجسيمات الدقيقة المحمولة جواً في الهواء بمقصورة الطائرة مثل البكتيريا والفيروسات، مما يوفّر الحماية القصوى من العدوى. ويتم غسل جميع الأغطية والمفارش والبطانيات المستخدمة على متن الطائرات وتنشيفها على درجات حرارة عالية جداً، فيما يتم نزع أغطية سماعات الأذن وتعقيمها بعناية بعد كل رحلة. ثم يتم تغليف كافة ما ذكر سابقاً من قبل موظفين يرتدون قفازات طبية تستخدم لمرة واحدة.
وتُغسل أدوات المائدة والأواني بسوائل التنظيف وتشطف بالماء بغزارة بدرجة حرارة عالية للقضاء على جميع الجراثيم المسببة للأمراض.

 

ويتلقى أطقم الطيران تدريباً مكثفاً حول كيفية الحد من فرص الإصابة بالعدوى أو نشرها، بالإضافة إلى خضوعهم للكشف الحراري قبل مغادرة الطائرة وبعد وصولها. كما يتم عزل وفحص كافة أفراد الطاقم إذا ظهر على أيّ منهم أو على أيّ من المسافرين على متن إحدى الرحلات أعراض العدوى أو الإصابة بالفيروس.

 

وأجرت الخطوط الجوية القطرية مراجعة لتوزيع أفراد طاقم الضيافة على الرحلات، حيث يتمّ إرسال مجموعتين على الرحلات القصيرة والمتوسطة المدى؛ تعمل المجموعة الأولى على إدارة رحلة الذهاب والمجموعة الثانية تتولى إدارة رحلة العودة. أما بالنسبة للرحلات الطويلة، فيمكن لأفراد طاقم الضيافة الذين يضطرون للمبيت في مدينة أجنبية التنقل فقط في المواصلات المعتمدة من قبل الخطوط الجوية القطرية، وعليهم الالتزام بالبقاء في غرفهم وعدم مخالطة الآخرين.

 

وفيما يخص المسافرين، فإن الخطوط الجوية القطرية تدعوهم إلى الحفاظ على مسافة مناسبة مع الآخرين حيثما أمكن ذلك، لا سيما على الرحلات التي يوجد عليها مقاعد شاغرة. كما يجري تطبيق سياسة التباعد الاجتماعي أثناء عملية الصعود إلى الطائرات. كما تشجع الناقلة الوطنية لدولة قطر مسافريها على اتباع ممارسات النظافة الموصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية، مثل غسل اليدين باستمرار وعدم لمس الوجه.

 

المصدر: الخطوط الجوية القطرية

follow us on